.:: لـــوحة الشرف ::.

الاشراف المميز

الحضور المميز

شكر وتقدير


صفحة جديدة 1

أعضاء منتديات العلوم يمنع وضع صور النساء في التواقيع والصور الرمزية وكذلك الأغاني والموسيقى .. شاكرين حسن تعاونكم


عدد مرات النقر : 626
عدد  مرات الظهور : 11,733,710

عدد مرات النقر : 434
عدد  مرات الظهور : 11,733,612
عدد مرات النقر : 512
عدد  مرات الظهور : 11,647,104
عدد مرات النقر : 325
عدد  مرات الظهور : 11,646,943

العودة   منتديات العلوم > التربيـة والتعليـم > قسم المناهج الخليجية والعربية

الإهداءات

« آخـــر الـــمـــشـــاركــــات »
         :: دروس صوتية لمادة العلوم المطور للصف الثاني الابتدائي ف1 (آخر رد :الحمامه الجريحه)       :: دورة إستراتيجيات التسويق في ظل الأزمات الاقتصادية والمنافسة والتجارة الدولية (Protic (آخر رد :شيماء الشاذلى)       :: بوربينت علوم أولى ابتدائي من إنتاج العبيكان الفصل الدراسي الأول (آخر رد :الحمامه الجريحه)       :: موسوعة الأنشطة التفاعلية لمادة العلوم للصف الثالث الابتدائي - الفصل الأول (آخر رد :الحمامه الجريحه)       :: مذكرة علوم ثاني ابتدائي مطور الفصل الدراسي الأول (آخر رد :الحمامه الجريحه)       :: دروس صوتية لمادة العلوم المطور للصف الثالث الابتدائي ف1 (آخر رد :الحمامه الجريحه)       :: دورة برنامج إستراتيجات وتقنيات تسويق المشاريع الخيرية وترويجها (Protic For Training (آخر رد :م سمر)       :: بحث علمي عن المقاومة الكهربائية (آخر رد :نورالدين بوستة)       :: أوراق عمل حروف الوحدة الأولى كاملة مع كتابة الحروف بجميع اشكالها فصل أول (آخر رد :نورالدين بوستة)       :: مطويات علوم سادس ابتدائي مطور كاملة الفصل الاول (آخر رد :hajarsaleh)      


إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 11-Feb-2009, 09:54 PM رقم المشاركة : 1
معلومات العضو
الغيلانية
عضو مميز
إحصائية العضو










آخر مواضيعي

معلومات العضو


مهنتي
دولتي
الجنس
هوايتي
جنسيتي

الغيلانية غير متواجد حالياً


Post نظام التعليم في سلطنة عمان

أولا: مناهج رياض الأطفال:



تعد الطفولة في نموها وتطورها وتعلمها وتربيتها والعناية بصحتها موضع اهتمام علماء التربية وعلم النفس لأنها مرحلة نمو سريعة وحاسمة وحرجة في التكوين والتشكيل والبناء والتكامل في مختلف أبعادها وفيها تتكون اللبنات الأساسية للنمو الحسي والحركي والعقلي والاجتماعي والانفعالي والوجداني واللغوي والخلقي وفيها تتكون شخصية الطفل، فضلا عن ذلك تعد معيارا يقاس به مدى تقدم الأمم، ومن أجل تسليط الضوء على كل ما هو جديد في مجال الطفولة بالوزارة

تحرص الوزارة على أن يكون هناك اتساق بين المناهج التعليمية في هذه المرحلة والتطورات التكنولوجية والعلمية والمعلوماتية في العالم واعدت المناهج على أساس التعلم الذاتي والذي يعتمد على النشاط الذاتي للأطفال أنفسهم، بحيث يتفاعل كل طفل و يتعامل مع الألعاب التربوية الهادفة و المتوافرة في البيئة التربوية، و التي تساعده على اكتشاف قدراته، و تنميتها بما يتناسب مع نمط نموه الخاص ، و هذا هو التعلم الفعال الذي يناسب أطفال هذه المرحلة وينبع من أعماق الطفل.

ويشتمل المنهج على



(1) دليل للمعلمة :

وهو عبارة عن علبة بها 6 مواضيع مختلفة تهم معلمة رياض الأطفال والعاملين في مجال الطفولة المبكرة والوالدين.



(2) الوحدات التعليمية:

أن سنوات الطفولة المبكرة هي فترة ذهبية لتنمية الطفل وإطلاق طاقاته الإنمائية والإبداعية الكامنة، لذا تم تأليف 12 وحدة تعليمية تتضمن أنشطة مناسبة ومتفقة مع الظروف والإمكانات المتاحة للمعلم وللأطفال وتتضمن عدد من المواقف والخبرات وتقدم إلى الأطفال بما يحقق الاستفادة منها وتتلائم مع خصائص نمو الطفل وحاجاته ومرتبطة ببيئته التي يعيش ويتعامل معها وهي:



ويعتبر المنهج الأداة الأساسية التي تستخدمها التربية لتحقيق أهدافها من العملية التربوية وبالتالي فهو بحاجة إلى التخطيط والتنفيذ والتقويم لعناصرها بشكل مستمر والحصول على التغذية الراجعة وتم تشكيل لجنة بالتعاون مع منظمة اليونسيف لتقييم مناهج رياض الأطفال وتطويرها ولمواكبة عصر التقنيات والمخترعات العلمية التي تعد نتاج التفوق العقلي في مختلف بقاع الأرض.



ثانيا: الدورات التدريبية والتنشيطية:



1- البرنامج التدريبي لتشكيل الفريق الوطني لتدريب معلمات رياض الأطفال:

التدريب نشاط يهدف إلى تنمية معارف ومهارات واتجاهات المتدربين/ المدربين في جو يسوده العمل التعاوني وروح الجماعة واحترام الذات، وإحداث تطوير إيجابي في أدائهم وإعدادهم للتأقلم مع التغيير في المستقبل. ولتزويدهم بمعارف ومهارات واتجاهات عن مرحلة الطفولة المبكرة وتؤهلهم لإنماء معلمات رياض الأطفال من خلال :

أ. تزويد المتدربات/ المدربات بمعرفة متخصصة في مجال الطفولة المبكرة وتساهم في تنمية وتطوير نماذج التفكير لديهم.

ب. تغيير سلوك المتدربات/ المدربات لسد الثغرة بين الأداء الفعلي ومستوى الأداء المرجو.

ج. تزويد المتدربات/ المدربات بالمعلومات والمحتويات المستجدة في مجال الطفولة المبكرة.

د. تزويد المتدربات/ المدربات باستراتيجيات ومهارات تدريبية تساعدهم على تخطيط وتنفيذ وتقويم الدورات التدريبية.

هـ. تزويد المتدربات/ المدربات بالاتجاهات والقيم الإيجابية التي تساعد على زيادة رغبتهم في العمل، وتغيير سلوكهم المهني نحو الأفضل، مما يسهم في تحقيق الأهداف التربوية المنشودة. ووصولهم إلى درجة حب العمل والانتماء.

وهذا يساهم في تطوير العمل بمرحلة الطفولة المبكرة بالاعتماد على الجهود الذاتية في تدريب المعلمات العاملات بهذا المجال من اختيار فريق عماني وطني يتحمل الأعباء التدريبية في كل مناطق السلطنة ولكل القطاعات العاملة في مجال الطفولة المبكرة.



2- الدورات التنشيطية على تطبيق المنهج العماني المطور:



التربية عملية مستمرة معقدة قوامها الرئيس الإنسان وبناءه، وما من أمة واعية إلا اعتبرت أبناءها أغلى ثرواتها واعتبرت الاستثمار في تنشئتهم أفضل أنواع الاستثمار، ولما كانت المعارف الإنسانية تتجدد وتتطور بشكل متسارع.

كان لابد لوزارة التربية والتعليم من مواكبة هذه المستجدات والتطورات وتوظيفها ميدانيا من خلال إقامة دورات تدريبية تنشيطية متميزة لمعلماتها تؤهلهم من خلالها إلى أن يكن قادرات على الاستفادة من علوم العصر ومستجداته والحصول على مزيد من الخبرات الثقافية والمهنية وكل ما من شأنه أن يرفع من مستوى عملية التعليم ويزيد من طاقات المعلمات الإنتاجية وقدرتهن على الإسهام في إثراء معارف الأطفال ومهاراتهم من خلال الاستخدام الأمثل للمنهج العماني المطور وبالأسلوب الذي يلائم الخصائص النمائية للأطفال وتم تخريج إحدى عشرة دفعة من معلمات رياض الأطفال بمحافظة مسقط والمناطق التعليمية.



3- مشروع انضمام بيوت وأركان نمو الطفل تحت إشراف وزارة التربية والتعليم الفني:



وذلك لتأكيد الدور الشمولي والتكاملي في منظومة التعليم بمرحلة الطفولة المبكرة. ولتحقيق التفاعل والترابط بين العناصر العاملة في هذا المجال. ومن ضمن الأنشطة التي قدمتها وزارة التربية والتعليم لهذه البيوت والأركان القيام بإعداد دورة تدريبية لمعلماتها في منطقة الداخلية لمدة خمسة أسابيع، ولكي تكون المعلمة قادرة على التعامل مع المنهج العماني المطور و التواصل مع الطفل وبناء شخصيته المتوازنة والمتكاملة ليكون واثق من نفسه ومبدع وقادر على البحث والاكتشاف وحل المشكلات.



4- مشروع إعداد صف التهيئة بمدارس التعليم الأساسي بالمناطق التعليمية:

إن التعليم يمثل أداة فعالة في تحقيق التقدم الاجتماعي والاقتصادي والسياسي. لذلك يأتي حرص السلطنة للنهوض بالتعليم وتطويره من خلال التخطيط العلمي والعمل الجاد والمتواصل لجعل مخرجات التعليم تؤثر في تحريك واقع البلاد نحو مستقبل أفضل. ويهدف التعليم إلى إعداد المواطن الصالح والقادر على تحمل المسؤوليات والمتمكن من فهم البيئة الطبيعية والاجتماعية والثقافية وتنمية مهاراته الأساسية ليستطيع نقل الأفكار وأتباع الأسلوب العلمي في البحث والتفكير وتوجيه الفرد نحو النمو السليم ورفع مستواه الصحي والاجتماعي والاقتصادي

و لذلك اهتمت وزارة التربية والتعليم بتوسيع وتحسين الرعاية والتربية على نحو شامل في مرحلة الطفولة المبكرة وخاصة لصالح أكثر الأطفال تأثراً وأشدهم حرماناً، ضمانا لتلبية حاجات التعلم لكافة الصغار من خلال الانتفاع المتكافئ ببرامج ملائمة للتعلم واكتساب المهارات اللازمة للحياة، وقد قام المكتب الفني بالتعاون مع دائرة المدارس الخاصة بإعداد صف تهيئة بمدارس التعليم الأساسي بالمناطق التي لا تصل إليها الخدمات التعليمية الخاصة والأهلية وبدأت التجربة في العام المنصرم بصف واحد في قنتب بمحافظة مسقط وفي هذا العام توسع المشروع ليشمل جميع المناطق التعليمية، وكانت التجربة متميزة ويقوم المكتب الفني بدراسة أوضاع الأطفال الملتحقين تمهيدا لتعميم التجربة في الأعوام القادمة.


ثانياً :التعليم العام:



ومدته 12 عاماً دراسياً. وهو النوع الذي كان سائداً للتعليم، إلا أن الوزارة بدأت منذ العام الدراسي 98/1999 باستبداله تدريجياً بنوع آخر من التعليم وهو التعليم الأساسي.
التعليم الأساسي: ومدته 10 أعوام دراسية وينتقل الناجحون في نهايته إلى مرحلة ما بعد الأساسي التي تغطي عامين دراسيين. وتنقسم سنوات التعليم الأساسي العشر إلى حلقتين وهما الحلقة الأولى من الصف الأول حتى الرابع، والثانية من الصف الخامس وحتى العاشر.

المساندة التربوية والإدارية :
أطلق مصطلح ( التعليم الأساسي ) على نظم تعليمية بديلة غير تقليدية تضم سنوات المرحلتين الابتدائية والإعدادية , وفق أسلوب مصمم خصيصاً ليلائم ظروف المنطقة التي يطبق بها وحسب ظروف كل إقليم أو كل دولة تتبنى هذا النمط من أنماط التعليم.

تعريفه :
في إطار مشروع تطوير التعليم في سلطنة عمان تم تعريف التعليم الأساسي بأنه : تعليم موحد توفره الدولة لجميع أطفال السلطنة ممن هم سن المدرسة , مدته عشر سنوات يقوم على توفير الاحتياجات التعليمية الأساسية من المعلومات والمعارف والمهارات , وتنمية الاتجاهات والقيم التي تمكن المتعلمين من الاستمرار في التعليم والتدريب وفقاً لميولهم واستعدادهم وقدراتهم التي يهدف هذا التعليم إلى تنميتها لمواجهة تحديات وظروف الحاضر وتطلعات المستقبل , في إطار التنمية المجتمعية الشاملة .

أبعاده :
1. تعليم موحد للجميع , على أساس أنهم أعضاء في مجتمع واحد تجمعهم أهداف وطموحات مشتركة تتطلب قدراً مشتركاً من التعليم والثقافة بما يضمن تماسك المجتمع وفق هويته الثقافية العربية والإسلامية .
2. تعليم مدته عشر سنوات يتواءم مع التوجهات التربوية الحديثة ومتطلبات الحياة المعاصرة واحتياجات التنمية العمانية , ساعياً نحو توسيع قاعدة التعليم الأساسي وسد منابع الأمية وتزويد المتعلمين بالمعارف والمهارات والاتجاهات والقيم الأساسية الضرورية , ومراعاة لخصائصهم ومطالب نموهم في كل مرحلة عمريه تم تقسيم مرحلة التعليم الأساسي إلى حلقتين : الحلقة الأولى من الصف الأول إلى الرابع والحلقة الثانية من الصف الخامس إلى العاشر .
3. تعليم يتصف بالشمولية من حيث تنمية جميع جوانب شخصية المتعلم في إطار متوازن ومتكامل .
4. تعليم يهتم بالربط بين النظرية والتطبيق والفكر والعمل والتعليم والحياة وفق مبدأ تكامل الخبرة .
5. تعليم يسعى نحو إكساب المتعلم مهارات التعلم الذاتي في إطار مفهوم التربية المستمرة وغرس القيم والممارسات اللازمة لتحقيق الإتقان في التعلم والتعليم .
6. تعليم يتصف بالمرونة في توجيه مخرجاته حيث يعد المتعلم لمواصلة التعليم بالمراحل اللاحقة أو يهيئه للتدريب من أجل الالتحاق بسوق العمل , وفق استعداداته وإمكاناته وكفاياته.
7. تعليم يستهدف إعداد المتعلمين للإسهام في التنمية المجتمعية الشاملة .

مبرراته :
يشهد المجتمع العماني كغيره من المجتمعات المعاصرة تطورات متسارعة ومستمرة في مختلف مناحي الحياة , مما يقتضي أن يكون التطوير التربوي ممارسة دائمة تتأثر بتلك التطورات وتساهم بشكل أساسي في صنعها . في هذا الإطار تأخذ سلطنة عمان بمفهوم التعليم الأساسي لعدد من المبررات أهمها :
1. الحاجة إلى تطوير التعليم ورفع كفاءته في ضوء تحديات العصر ومتطلباته وتطلعات المستقبل .
2. ضرورة الجمع بين المراحل الأولى من التعليم في مرحلة موحدة لتقليل الهدر والفاقدالتربوي .
3. غلبة الجانب النظري على التعليم العام بشكله الحالي في مراحله الأولى وافتقاره إلى ربط ذلك الجانب العملي .
4. استجابة لتوصيات المؤتمرات التربوية التي دعت إلى تبني مفهوم التعليم الأساسي خلال السنوات الأخيرة .
5. تأكيدا استراتيجية تطوير التربية العربية على السعي نحو تعميم التعليم الأساسي وتطوير محتواه وبنيته بما يتيح له المرونة والتنوع المناسبين .
6. دعوة مؤتمر الرؤية المستقبلية للإقتصاد العماني (عمان 2002) إلى إعداد موارد بشرية عمانية متطورة ذات قدرات ومهارات تستطيع مواكبة التطور التكنولوجي وإدارة التغيرات التي تحدث فيه بكفاءة عالية وكذلك مواجهة الظروف المحلية والعالمية المتغيرة باستمرار وبما يضمن المحافظة على القيم الإسلامية والعادات والتقاليد العمانية الحميدة .

أهدافه :
يهدف التعليم الأساسي إجمالا إلى تنمية مختلف جوانب شخصية المتعلم تنمية شاملة متكاملة في إطار مبادئ العقيدة الإسلامية ومقومات الهوية الثقافية العمانية , وغرس الإنتماء الوطني والعربي والإسلامي والإنساني لدي المتعلم وتنمية قدرته على التفاعل مع العالم المحيط به.
كما يسعى التعليم الأساسي إلى إكساب المتعلم المهارات اللازمة للحياة وذلك بتنمية كفايات الاتصال والتعلم الذاتي والقدرة على استخدام أسلوب التفكير العلمي الناقد والتعامل مع العلوم والتقانات المعاصرة . إضافة إلى ذلك يهدف هذا التعليم إلى إكساب المتعلم قيم العمل والإنتاج والإتقان والمشاركة في الحياة العامة والقدرة على التكيف مع مستجدات العصر والتعامل مع مشكلاته بوعي ودراية والمحافظة على البيئة واستثمار مواردها وحسن استغلال وقت الفراغ.

نواتجه :
يتوقع من المتعلم بعد إكماله مرحلة التعليم الأساسي – بمفهومه وأبعاده التي سبق بيانها – أن يكون مستواه العلمي متمشيا مع مستوى أقرانه في معظم الدول المتقدمة , حيث يكتسب المعارف والكفايات والمهارات والإتجاهات والقيم الآتية :
1. أساسيات العلوم الإسلامية الضرورية لحياته كمسلم .
2. أساسيات فنون اللغة العربية .
3. تقدير التراث العماني والعربي والإسلامي .
4. القدرة على التعاون والتواصل والبحث والإستقصاء .
5. مهارات التعلم الذاتي والتوصل إلى المعلومات بأشكالها المختلفة .
6. كفايات التفكير العلمي الناقد والإبتكار والإبداع والتذوق الجمالي .
7. معرفة جيدة بالرياضيات والعلوم ومهارات استخدام الحاسوب .
8. إلمام مناسب باللغة الإنجليزية .
9. مهارات إتقان العمل وحسن توظيف الوقت .
10. المحافظة على الموارد الطبيعية وحسن استخدامها
11. مهارات فنية ورياضية وموسيقية مناسبة .
12. مهارات حياتية بيئية من الواقع .
13. تكوين اتجاه إيجابي نحو ممارسة الأعمال اليدوية في الحياة اليومية واحترام العمل اليدوي


مناهجه :
في إطار مفهوم التعليم الأساسي الذي تبنته سلطنة عمان , ووفق التوجيهات التربوية المعاصرة يشمل المنهاج إلى جانب المواد المضمنة في الخطة الدراسية كافة خبرات المتعلم في المؤسسة التعليمية المنهجية منها وغير منهجية وخبراتها المجتمعية المكتسبة خارج النظام المدرسي , يضاف إلى ذلك ربط تلك الخطة والخبرات بالعناصر الإجرائية التطبيقية للعملية التعليمية من أجل إقامة تكامل وثيق بين هذه الجوانب يضمن تفعيل مختلف عمليات التعلم والتعليم . وقد روعيت في مناهج التعليم الأساسي عدة قضايا تربوية , من أهمها ما يلي :

ملاءمة المنهاج :
يقصد بملاءمة المنهاج مدى مناسبته للمتعلمين في مرحلة عمرية ودراسية معينة وذلك بناء على اعتبارات تربوية وفلسفية واجتماعية واقتصادية وعملية متعددة ووفق طموحات المجتمع ونفسية المتعلمين وهي ضرورة يفرضها التقدم الإجتماعي والعلمي والتكنولوجيي والإقتصادي , وتتضافر في تحديد مدى ملاءمة المنهاج عوامل محلية اجتماعية واقتصادية وعالمية لتجمل منها مسألة مستمرة دائمة التطور. من هذا المنطلق تم إعادة النظر في الخطة الدراسية وكافة عناصر المناهج الدراسية بهدف تطويرها لتلائم التوجهات الجديدة ومن أجل تنظيم المحتوى وإقامة التوازن بين مختلف جوانبه , وتحتوي الخطة الدراسية المطورة على المواد الآتية :
الخطة الدراسية لصفوف الحلقة الأولى (1-4) من مرحلة التعليم الأساسـي * :
المادة الأول الثاني الثالث الرابع المجموع
تربية إسلاميـة 6 6 6 5 23
لغـة عربيـة 12 12 10 7 41
لغة إنجليزية 5 5 5 5 20
رياضيات 7 7 7 7 28
علوم 3 3 3 5 14
اجتماعيات 0 0 2 3 5
تربية رياضية 2 2 2 2 8
تربية فنية 2 2 2 2 8
تربية موسيقية 1 1 1 1 4
المهارات الحياتية البيئية 1 1 1 1 4
تقنية معلومات 1 1 1 2 5
جملة الحصص 40 40 40 40 160
* هذه الخطة قابلة للتعديل وفق متطلبات التجديد التربوي .

ولإعتبارات تربوية ونفسية تتعلق بالمتعلم في الحلقة الأولى من التعليم الأساسي تم تصنيف مواد التربية الإسلامية واللغة العربية والدراسات الإجتماعية كمجال واحد , ومادتي العلوم والرياضيات كمجال ثان .

المنهاج المحوري :
تنحو أنماط التعليم إلى التكامل فالاندماج في التعليم الأساسي , ويقوم هذا المنحى التكاملي على أساس توفير ثقافة عامة متوازنة لجميع المتعلمين ( منهج محوري ) وهو عبارة عن مجموعة من الأساسيات المتطورة المتكاملة المستقاة من مختلف فروع المعرفة وتطبيقاتها , والموجهة لتزويد المتعلم بالثقافة التي تلزمه في حياته وفي عمله . وتتعلق تلك الأساسيات كلما تقدم المتعلم في دراسته لتصبح تمهيدا للتخصص في المراحل المتقدمة .

استراتيجيات التعلم والتعليم :
نظرا لكون التعليم الأساسي مرحلة تكوين تأسيسية لعادات التفكير والعمل والسلوك لدي المتعلم الناشئ فمعظم ما يكتسبه المتعلم خلال هذه المرحلة يبقى معه في مراحل التعليم اللاحقة وفي مجالي الحياة والإنتاج .
ومن هذا المنطلق تنبع أهمية عمليات التعلم والتعليم التي تجعل المنهج حيا فاعلا وتعطيه كامل أبعاده في التعليم الأساسي . يتم تصميم المناهج على أساس التمحور حول المتعلم وميوله وحاجاته الجسدية والمعنوية خاصة في الحلقة الأولى من التعليم الأساسي إلى جانب ذلك يتم التركيز في الحلقة الثانية على إنضاج التوجه الاجتماعي للمتعلم . كما يؤخذ في الإعتبار عند تصميم مناهج التعليم الأساسي عدم الاعتماد باستمرار على إستراتيجية تعلم وتعليم واحدة بل على استخدام إستراتيجيات متنوعة حسب حاجة المتعلمين وطبيعة الموقف التعلمي التعليمي , كما تراعي في ذلك أيضا الفروق الفردية بين المتعلمين . ويعتبر دليل المعلم مصدرا ثريا يزود المعلم بمجموعة متنوعة من استراتيجيات التعليم وطرائقه بما يكفل تحسين نوعية التعلم والتعليم ورفع مستواها بصورة مستمرة .

تقانات التعلم والتعليم :
ترتبط وسائل التعلم والتعليم وتقاناتها بالطرائق والأساليب والإستراتيجيات المعتمدة ارتباطا وثيقا , كما ترتبط الطرائق والأساليب والإستراتيجيات بدورها بأهداف المنهاج وأطره النظرية ومبرراته العملية , وهذا الترابط بين جميع عناصر العمليات التربوية وأنشطتها ضروري لكي تؤتي نواتجها المتكاملة بالجودة المطلوبة وعلى المستوى المنشود . وفي التعليم الأساسي على وجه الخصوص تعتبر وسائل التعلم والتعليم وتقاناتهما من أهم العوامل التي تساهم في تحقيق فعالية عملية التعلم والتعليم وذلك باستخدام المناسب منها والتأكد عند اختيارها من ملاءمتها لإستراتيجيات التعليم المختارة وحسن توظيفها وتوقيتها لتحقيق الأهداف التربوية المقصودة .

استراتيجيات التقويم :
إن استراتيجيات التقويم غير منفصلة عن عمليات التعلم والتعليم بل تعتبر جزءا لا يتجزأ منها , إذ أنها ترمي أساسا إلى تحسين تلك العمليات وترقية تعلم المتعلمين. ومن أبرز التوجهات التربوية الحالية في عمليات التعليم الأساسي اعتبار جميع المتعلمين قادرين على التعلم المدرسي إذا توافرت لهم قبل التعلم وأثناءه العناية الكافية , وبالتالي ينبغي تحوير المتغيرات والعوامل القابلة للتعديل , وتوجيهها لصالح المتعلمين كي تأخذ بيد المتعلم البطيء في إنجازه وتثري حصيلة المتعلم المتقدم . وهذا التوجه يستلزم معاملة المتعلم معاملة تكوينية ، ويستوجب مساعدته على حسن التعلم من بداية الطريق حتى بلوغ الإتقان والتفوق ،ومما يعين عمليا على تحقيق ذلك إتاحة زمن كاف لعمليات التعلم والتعليم بزيادة وقت التعلم الفعلي للمتعلمين خلال اليوم الدراسي والعام الدراسي . بالإضافة إلى ذلك فإنه يجب متابعة المتعلمين باستخدام الآليات المناسبة التي تضمن توفير التغذية الراجعة من اجل تبصير المتعلم بما تعلمه جيدا وبما لا يزال بحاجة إلى تعلمه مع تحديد الإجراءات التربوية التصحيحيه المناسبة لمساعدته على تقويم مسيرة تعلمه.

المساندة التربوية والإدارية:
انطلاقا ًمن السعي نحو تسخير كافة الإمكانات المتاحة من اجل ضمان النواتج التربوية المتوخاة من الأخذ بمفهوم التعليم الأساسي، وإيمانا بالدور الهام للإدارة بمفهومها الواسع في توجيه تنفيًذ مشروع التعليم الأساسي في الميدان تم توفير الكوادر البشرية المتخصصة وإعدادها بالصورة المناسبة وتوفير الإمكانات التربوية المادية اللازمة التي تكفل لها تحقيق الأهداف المرسومة والتوصل إلى النواتج المتوقعة .


القوى البشرية :
نظرا للمبادئ والأسس الحديثة التي يتضمنها مفهوم التعليم الأساسي الذي أخذت به سلطنة عمان ،اختلفت المهام الوظيفية التى يقوم بها كل كادر من كوادر المدرسة ولكنها تكاملت،وذلك بسبب استحداث كوادر جديدة في المدرسة من اجل إعادة النظر في التوازن المطلوب بين الجوانب الإدارية والفنية لتلك الكوادر في العمل اليومي بالمدرسة .من منطلق الإيمان بان الموارد البشرية هي الأساس للتنمية والتطوير وهى الركيزة الرئيسة لضمان ترجمة مفهوم التعليم الأساسي وأهدافه ومبادئه إلى واقع ملموس بالصورة المثلى ،فقدتم تصميم برامج تدريبية متخصصة لكل العاملين في مجال التعليم الأساسى من الفنيين والاداريين .
فمدير المدرسة في إطار مفهوم التعليم الأساسي عبارة عن المشرف العام عل العملية التعلية التعليمية بشقيها الفني والإداري في المدرسة تعين في ذلك كوادر فنية وإدارية أخرى كل حسب اختصاصه . والمعلم في مدرسة التعليم الأساسي لم يعد مجرد ملقن للمتعلم وناقل للمعرفة بل هو موجه للمتعلم ومدرب له يعينه على اكتساب مهارات التعلم واستخدام تقنيات التعلم التي توصل إلى المعارف المختلفة من اجل تنمية روح العمل والإتقان والإبداع لدية .
ومن الكوادر المستحدثة في ظل الأخذ بمفهوم التعليم الأساسي معلمة المجال وهى عبارة عن معلمة تعلم أحد المجالات (التربية الإسلامية واللغة العربية والدراسات الاجتماعية )أو(العلوم والرياضيات ) في مدارس الحلقة الأولى (الصفوف من الأول إلى الرابع) من التعليم الأساسي .والمعلم الأول الذي يعتبر الموجه المقيم لمعلمي مادته/ مجاله في المدرسة يتولى تنسيق تدريس المادة والتباحث مع المعلمين حول مختلف القضايا المتصلة بها .
وهناك المشرف الإداري الذي يتولى متابعة مختلف الأمور المتصلة بالجوانب الإدارية والمالية وانضباط الطلاب والنقليات وصيانة مرافق المدرسة ،ويتولى فن مراكز مصادر التعلم إعداد مراكز مصادر التعلم ومختبرات الحاسوب في المدارس وتهيئتها للاستخدام من قبل الطلاب ،وتشخيص الأعطال ومتابعة صيانة الأجهزة وتطويرها وما يتصل بذلك من أمور .
وهناك الأخصائي الاجتماعي الذي تم تطوير دوره ليساهم بصورة فعالة في توفير المناخ التربوي الصحي الذي يكفل للمتعلمين تحقيق التحصيل العلمي بالصورة المنشودة في البيئة المدرسية ،وذلك من خلال بحث الجوانب الاجتماعية والنفسية التي تؤثر على تحصيل المتعلمين والتعرف على التحديات التي تواجههم وإرشادهم للأساليب الناجعة من اجل التغلب عليها ،وهناك المرشد المهني في مدارس الحلقة الثانية للتعليم الأساسي الذي يتولى توعية المتعلمين بقدراتهم واهتماماتهم وميولهم وإرشادهم نحو المجالات الدراسية والعلمية والمهنية المناسبة وبعد إكمالهم الدراسة في مرحلة ما بعد التعليم الأساسي حتى الصف الثاني عشر .
هذا وفى إطار التعليم الأساسي تم تأنيث كافة الكوادر الفنية والإدارية العاملة في مدارس الحلقة الأولى (الصفوف من الأول إلى الرابع)،وذلك من اجل توفير أمن المتعلم النفسي واستثارة دافعيته للتعلم في ظل مناخ تربوي يأخذ في الاعتبار الظروف النفسية التى قد يمر بها المتعلم ،وهو يتحول من البيت المدرسة وسعيا نحو الاخذ بيده بشكل تدريجي إلى مراحل نموه التالية.
ولتوفير الإشراف الفني والإداري لكوادر المدرسة تم استحداث هيكلية مطورة بشقيه الفني والإداري تنظم في حلقات متتالية ،فإلى جانب مدير المدرسة ومساعدة والمعلم الاول وهناك موجه مجال في الحلقة الاولى وموجه مادة في الحلقة الثانية يليهما موجه وموجه الاول في المنطقة التعليمية ثم هناك الموجه العام للمادة على المستوى الوزارة الذي يتولى التخطيط لعملية الإشراف التربوي وتطويره من خلال الممارسة الميدانية ووفق حلقات الموضحة، كما انه إلي جانب المشرف الإداري بالمدرسة هناك موجه إداري أول في المنطقة التعليمية ،وهناك الموجة الإداري العام على مستوى الوزارة الذي يتولى التخطيط لعميلة التوجيه الإداري .
معلم تربية فنية
معلم مادة المهارات الحياتية والبيئية


عدد (3) معلم أول
حراس
عمال نظافة
منسق شؤون المدرسة
أخصائي اجتماعي
مشرف إداري
معلم تربية موسيقية
معلم تربية رياضية
معلم تقنية المعلومات
عدد(25-48) معلم مجال

العلاقة بين المدرسة والمنزل والبيئة المحلية :
انطلاقا من مبدأ تكامل خبرات المتعلمين داخل النظام المدرسي وخارجه ، يجري تفعيل العلاقة بين المدرسة والمنزل والمجتمع المحلي. ويتم ذلك عن طريق إبقاء قنوات الاتصال مفتوحة بين المربي أولياء أمـور المتعلمين ولاسيما بشان نموهم وتقدمهم الدراسي.
فالأهل يسهمون في تعليم أبنائهم ومتابعتهم ، وهناك تغذية راجعة تبادلية بين المدرسة والمنزل لتقويم أوضـاع المتعلمين بصورة مستمرة وإرشادهم وتحسين نوعية تعلمهم إلى جانب تفعيل دور مجالس الأباء والأمهـات بما يعزز العملية التعلمية التعليمية. وحول علاقـة المدرسة بالبيئة المحلية ، فالمنهج الدراسي يتضمن بعض الجوانب التي تتطلب الاستفادة من موارد البيئة وإمكاناتها إضافة إلى مشاركة أعضائها في بعض أنشطتـه المساندة ، وتعتبر البيئة المحلية علاقة تبادليـة تعاونيـة وتساندية.

المبنـى المدرسـي :
نسبةً لتلك التغييرات والتوجهات التربوية الحديثة في مختلف عناصر المنهج كان لابد من تطوير موصفات المبنى المدرسي وتجهيزاته بما يتناسب مع متطلبات التعليم الأساسـي بمفهومه الموضح سابقاً ، حيث تم إضافة مرافق مدرسية جديدة لمكونات المبنى المدرسي مثل مركز المصادر التعلم وهو عبارة عن مركز يحتوي على أجهزة الحاسوب وغيرها من مصادر التعلم المختلفة السمعية والبصرية إلى جانب الموارد المقروءة وذلك بهدف دعم تدريس الموارد المدرسية المختلفة وتشجيع المتعلمين على التعلم الذاتي.
وهنالك مختبرات الحاسوب وغرفة المهارات الحياتية البيئية ( الصفوف من الخامس إلى العاشر الأساسي ) ، إلى جانب وجود أدوات وأجهزة تعليميـة حديثة تنسجم مع طرق التدريس المطورة ، وتوفر أثاثاً مصمماً بمواصفات تربوية تتفق مع متطلبات المنهج المطوّر. إضافةً إلى ذلك تم تطوير مواصفات جديدة لغـرف تدريس العلـوم وكذلك لمختبرات العلوم تنسـجم مع الأسـلوب المعتمد لتدريس العلوم في حلقة الثانيـة من مرحـلة التعليم الأساسي ( الصف الخـامس إلى الصـف العـاشـر ) .

خاتمـة :
إنً نظام التعليم الأساسـي الذي تبنته سلطنة عمان قائم على أسـس علمية تربوية ، فهو نظام تعليمي مطور بكافة مدخلاته لا يقتصر على عنصر دون آخر ، يقوم بتوفير الاحتياجات التعليمية الأسـاسية من المعارف والمهارات ، وتنميـة الاتجاهات والقيم التي تمكن المتعلمين من الاستمرار في التعليم أو التدريب وفقاً لقـدراتهـم وميولهـم .
وما هذه الجهود إلا خطوة في طريق التطوير النوعي للتعليم في سلطنة عمان حيث أن التطوير في أي مجال من المجالات ينبغي أن ينظر إليه كإجراء مستمر لا كحدث له بداية وله نهاية ، وبذلك فقط يكون التطوير حقيقياً .
وقد هدف هذا الكتيب إلى التعريف بالأطر النظرية لمفهوم التعليم الأساسـي بمختلف عناصره . حيث بداً بتوضيح تعريف التعليم الأساسـي وأبعاده ومبرراته وأهدافه ونواتجه ، ثم مضى في بيان مناهجـه والمبادئ والتوجهات التربويـة التي صممت على أساسها هذه المناهج ، ثم تطرق إلى المساندة التربوية والإدارية من حيـث القوي البشرية اللازمـة لنظام التعليم الأساسـي ، والعلاقة التعـاونيـة والتبادلية بين المدرسـة والمنزل والبيئة المحليـة ، ومواصفات المبنى المدرسي وتجهيـزاته .













التعليم ما بعد الأساسي

هونظام مدته سنتان من التعليم المدرسي يعقب مرحلة التعليم الأساسي التي تستغرق عشر سنوات دراسية، ويهدف إلى الاستمرار في تنمية المهارات الأساسية ومهارات العمل والتخطيط المهني لدى الطلاب بما يهيئهم ليكونوا أعضاء فاعلين في المجتمع ، قادرين على الاستفادة من فرص التعليم والتدريب والعمل بعد التعليم المدرسي .

أهداف التعليم ما بعد الأساسي
1- تعزيز الولاء للوطن ولجلالة السلطان المعظم .
2- تأكيد الانتماء إلى المجتمع الخليجي والعربي والإسلامي والعالمي.
3- تأكيد الإيمان بمبادىء الدين الإسلامي, وترسيخ العقيدة والقيم الروحية فى نفوس المتعلمين , وتوظيفها فى الحياة وجعلها معيارا للسلوك .
4 - الإعتزاز باللغة العربية , والتوسع فى تعليمها , وإتقان فنونها , مع اكتساب المهارات الكافية لإحدى لغات التواصل الدولي.
5- الانتماء إلى المجتمع.
6- الوعي بالاتجاهات العالمية.
7- تنمية التفكير بكل أنواعه والقدرة على حل المشكلات.
8- تكوين اتجاهات إيجابية نحو العمل.
9- الاستخدام الفاعل لمهارات التعلم الذاتي والتعلم المستمر والبحث عن المعرفة.
10- تكوين اتجاهات إيجابية نحو البيئة.
11- القدرة على التفاعل مع الآخرين والمشاركة الاجتماعية الفاعلة.
12- تكوين اتجاهات إيجابية نحو البيئة.

نماذج لبعض المهارات الأساسية الذي يؤكد عليه التعليم ما بعد الأساسي



1- مهارات الاتصال.


2- مهارات القدرة على استخدام لغة الرياضيات.
3- مهارات تقانة المعلومات.
4- مهارات حل المشكلات.
5- المهارات الشخصية والاجتماعية.

الجديد في المناهج الدراسية في التعليم ما بعد الأساسي

منهج البحث: إتاحة الفرصة للطلاب لتنمية قدراتهم الذاتية في ممارسة التعلم بصورة مستقلة من خلال الاعتماد على أنفسهم.

المهارات الحياتية: إتاحة الفرصة للطلاب لتنمية وتطوير المهارات الشخصية والاجتماعية ومهارات العمل الضرورية، وتقديم التوجيه المهني ليكونوا مواطنين فاعلين في مجتمعاتهم.

الجغرافيا والتقنيات الحديثة: مساعدة الطلاب على استخدام برامج نظم المعلومات الجغرافية واستخدام الاستشعار عن بعد وإعداد الخرائط باستخدام التقنيات الحديثة وأنظمة الحاسوب.

العلوم والتقانة: يزود الطلاب بتطبيقات تقنية عملية للعلوم.

العلوم البيئية: يدرس الطلاب موضوعات ذات صلة بحياتهم اليومية ويتعلمون كيف تؤثر العلوم على حياتهم.

الحاسوب في الاتصالات والأعمال التجارية: يتعرف الطلاب عن قرب على تطبيقات الاتصالات التي تتوفر في مؤسسات وشركات قطاع الأعمال وكيفية التعامل مع هذه التطبيقات.

التصميم الجرافيكي: دمج نظريات المرئيات (Visuals) مع تأثير التقنية الرقمية. وسيتعرف الطلاب على فرص العمل المرتبطة بالتصميم الفني باستخدام أجهزة الحاسوب.

علم الحاسوب: تنمية المعارف والمهارات التي تمكن الطلاب من التحكم في أجهزة الحاسوب من خلال البرمجة بلغة جافا. ويتعرفون على الفرص المرتبطة ببرمجة الحاسوب.



خصائص برنامج التعليم ما بعد الأساسي

1- التنوع: يلبي احتياجات جميع الطلاب الذين يرغبون في الالتحاق بالعمل أو الذين ينوون مواصلة دراساتهم.
2- المرونة: يمكن الطلاب من استكشاف مختلف المجالات التي يطمحون الالتحاق بها قبل التزامهم بمسار محدد.
3- الاختيار: يتيح للطلاب فرص الاختيار ويعدهم لسوق العمل ويزودهم بمهارات التوظيف الأساسية.
4- تلبية الاحتياجات الفردية للطلاب: يعزز مبدأ التعلم الفردي ويلبي احتياجات الطلاب ذوي القدرات الأكاديمية المتدنية والذين يمتلكون قدرات عليا.

التوجيه المهني

ضمن الخطة الدراسية للصفين الحادي عشر والثاني عشر أصبح للطالب الحرية في أن يختار من بين القائمة المواد المطروحة وذلك بما يتناسب مع قدراته واستعداداته وميوله وهنا يأتي الدور الهام للأخصائي التوجيه المهني حيث يساعد الطلاب في اكتشاف قدراتهم وميولهم المهنية وكيفية توجيهها لتتلاقى مع أهدافهم وطموحاتهم المهنية، كما يقوم بدور كبير في تبصير الطلاب بالفرص التعليمية المتوفرة في المرحلة الجامعية وشروط الانضمام لهذه البرامج.

الخدمات التي يقدمها مكتب مشروع المركز الوطني للتوجيه المهني

1- تزويد الطالب بمعلومات عن ذاته من خلال تطبيق المقاييس المهنية لاكتشاف قدراته واستعداداته وميوله.
2- توفير قاعدة بيانات عن المهن والوظائف وارتباطها بالمستويات الأكاديمية وبما يتناسب واستعدادات كل طالب وجاهزيته وقدراته.
3- وضع تصور عن احتياجات التوظيف في القطاعات المختلفة في سوق العمل والمهن المرتبطة بها.
4- توفير معلومات عن الوظائف المختلفة وطبيعة العمل بها لمساعدة الطالب في اختيار مهنته المستقبلية.
5- تزويد الطالب بالمعلومات الكافية عن برامج التعليم العالي وشروط الالتحاق بها.
6- إكساب الطالب مهارات وخطوات البحث عن العمل في المؤسسات الحكومية والخاصة.
7- تبصير الطلاب بمنهجية إقامة وإدارة المشاريع الذاتية.
كلمة معالي الوزير الموقر
حول التعليم ما بعد الأساسي

إن ما يشهده التعليم في السلطنة من تطوير وتجويد متواصل، سواء على صعيد المناهج والبرامج التربوية أو بالنسبة للمباني والوسائل والتجهيزات التقنية والتكنولوجية، ما هو إلا تعبير بليغ عن الاهتمام الكبير الذي توليه السلطنة للتعليم، ومساعيها الصادقة والمخلصة في ظل العهد الزاهر لحضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم – حفظه الله ورعاه – من أجل توفير أرقى وأجود أنواع الخدمات التعليمية لأبنائنا الطلبة، وإيجاد نظام تعليمي متميز يستوعب كافة احتياجاتهم النفسية والوجدانية، وينمي ملكاتهم وقدراتهم العلمية والمعرفية، ويمكنهم من بناء شخصياتهم المستقلة، وتطوير مهاراتهم ومواهبهم، معتمداً في ذلك أفضل الطرق والأساليب التدريسية، ليكونوا قادرين على مواكبة التقدم العلمي والمعرفي المعاصر، وما يفرضه من متطلبات وتحديات علمية ومهنية متجددة.
ويأتي العام الدراسي الحالي 2007/2008م مصحوباً بنقلة نوعية جديدة في مشروع تطوير التعليم بالسلطنة، من خلال البدء بتطبيق نظام التعليم ما بعد الأساسي للصف الحادي عشر، والذي سيتواصل تطبيقه في العام القادم ليشمل الصف الثاني عشر، حيث سيستمر هذا البرنامج التعليمي المطور في تنمية المهارات الأساسية التي تكونت لدى الطلبة خلال صفوف التعليم الأساسي، ولكن على نطاق أوسع وأشمل، وسيضيف إليها مهارات جديدة مهمة كمهارات الاتصال، والقدرة على استخدام الرياضيات، والتعامل مع الوسائط التكنولوجية، واستخدام المنهج العلمي في التفكير، إضافة إلى تعزيز مبدأ التعلم الفردي، وبناء اتجاهات إيجابية لدى الطالب نحو العمل، ومساعدته في اكتشاف قدراته ومهاراته، ومن أجل ذلك استحدثت الوزارة مواد ومقررات دراسية جديدة للتعليم ما بعد الأساسي للصين الحادي عشر والثاني عشر، ومن بينها مادة منهج البحث ومادة العلوم والتقانة ومادة الحاسوب في الاتصالات والأعمال التجارية ومادة الجغرافيا والتقانات الحديثة، ومادة التصميم الجمرافيكي... إلخ، وهي كلها مواد علمية ومعرفية موصولة بالعصر الحديث وضروراته العلمية والمعرفية المختلفة.
وستتيح الخطة الدراسة الجديدة الموحدة للصفين الـ 11و 12 والمطبقة هذا العام، درجة عالية من المرونة للطلبة في اختيار المواد الدراسية التي تتناسب مع ميولهم وتطلعاتهم المستقبلية، كما أن تنفيذ برنامج جديد يعنى بالتنمية المهنية للطلبة سيساعد الطلبة على اكتشاف قدراتهم وإمكاناتهم بشكل دقيق. خاصة في ظل وجود أخصائي توجيه مهني بالمدرسة، يرشد الطلبة ويعينهم على اختيار المواد التي تتناسب وتوجهاتهم العلمية والمهنية مستقبلاً، فكل هذه البرامج التطويرية الجديدة إنما تستهدف الطالب في المقام الأول، فهو محرر العملية التعليمية وغايتها، حيث استغرق الإعداد لها الكثير من الجهد، تسخير كافة الإمكانات لإنجاحها، وهو ما يتطلب التعاون وتضافر كافة الجهود التربوية من أجل ترجمة أهدافها ومضامينها إلى قيم وسلوك وعلوم ومعارف يكتسبها الطالب، وتنعكس بفوائدها على شخصيته وكل جوانب حياته. ومن هنا تأتي الدعوة المستمرة للتربويين لتجديد سعيهم للعطاء المتميز، وتجويد أدائهم المهني، وإثراء البيئة المدرسية باقتراحاتهم ومشاريعهم الفنية المبتكرة، لتكون بيئة تعليمية متنوعة وجذّابة، تتيح للطبة مجالات واسعة للتعلم والبحث والاكتشاف والابتكار والعطاء العلمي.
إن المنهج التكاملي الذي خصص له ملف هذا العدد هو إحدى الأفكار والتوجهات التربوية الحديثة المطروحة على المستوى العالمي، لذلك فإن دراسة تطبيقاته في عدد من البلدان، وتقييم نتائجه، وتعميق النقاش حول أهميته وجدواه، إنما يأتي من هذا السعي المتواصل للتطوير والتجويد في المنظومة التعليمية، وبالتالي فهو إسهام في إثراء الفكر التربوي المحلي بأطروحات ونقاشات مختلف الأكاديميين التربويين. والتي نأمل أن نحظى باطلاع وافر من قبل العاملين في الحقل التربوي، وأن يكون لها المردود الإيجابي بإذن الله في جهود تطوير التعليم وتجويده.
1النظام الدراسي:
مدة الدراسة في مدارس التعليم العام تسعة شهور تقريباً تتخللها إجازة نصف العام، أما مدة الدراسة في مدارس التعليم الأساسي فهي 180 يوماً تقريباً.
مدة الحصة الدراسية في مدارس التعليم العام: 40 دقيقة في الصفوف من الأول إلى التاسع و45 دقيقة في الصفوف من العاشر إلى الثاني عشر و35 دقيقة في الصفوف من الأول للسادس بالمدارس ذات الفترتين، بينما مدة الحصة في مدارس التعليم الأساسي 40 دقيقة.
أيام الدراسة الأسبوعية خمسة أيام، وعدد الحصص الأسبوعية 35 حصة في مدارس التعليم العام و40 حصة في مدارس التعليم الأساسي.



المدارس الدولية
المفهوم والهدف:
المدارس الدولية هي المدارس التي تم إنشائها لتقديم الخدمات التعليمية لأبناء المقيمين بالسلطنة.

نظام العمل بالمدارس الدولية
تعمل المدارس الدولية وفقا لأحكام اللائحة التنظيمية للمدارس الدولية الصادرة بالقرار الوزاري 4/2006.
تدار المدارس الدولية عن طريق مجلس إدارة منتخب من أولياء أمور طلبة المدرسة، ويكون المجلس هو الجهة المسؤولة أمام الوزارة في كل ما يتعلق بأمور المدرسة.
يضع المجلس لائحة داخلية لتنظيم أعماله يتم اعتمادها من قبل الوزارة بعد التأكد من عدم تعارضها مع أحكام ومواد اللائحة التنظيمية للمدارس الدولية الصادرة بالقرار الوزاري 4/2006.
تقدم إدارة المدرسة الى مكتب المدارس الدولية أسماء وبيانات المرشحين لشغل وظائف مدير المدرسة والهيئة التدريسية والإدارية والفنية مصحوبة بالوثائق اللازمة، ولا يعتبر التعيين نهائيا إلا بعد الحصول على موافقة كتابية من المكتب.
مدير المدرسة مسؤول عن جميع الأعمال الفنية والإدارية والمالية وتنفيذ تعليمات الوزارة وقرارات مجلس الإدارة المتعلقة بالمدرسة.
يجوز للمدرسة تدريس أية مناهج وكتب دراسية ترغب في تدريسها شريطة حصولها على موافقة مسبقة من الوزارة.
يتم قبول الطلبة بالمدرسة، وفقا لشروط القبول المتبعة في دول المقيمين.
يسمح للمدرسة بتنظيم احتفالات ثقافية أو ترفيهية أو برامج أخرى مناسبة كمورد مالي لتنفيذ مشروعات محددة توفر مزيدا من الخدمات التربوية لطلابها شريطة الحصول على موافقة المكتب والجهات المختصة الأخرى.
تقوم المدرسة بموافاة الوزارة بنسخة من حساباتها السنوية المدققة.







رد مع اقتباس
قديم 20-Feb-2009, 04:22 AM رقم المشاركة : 2
معلومات العضو
احلام النهار
عضو مميز
افتراضي

شكرا على الموضوع الراااااااااااااائع







رد مع اقتباس
قديم 03-Mar-2009, 09:51 AM رقم المشاركة : 3
معلومات العضو
xman3
اداري منتديات وشبكة العلوم
افتراضي

مشكوره على المجهود الذي تبذلينه .
وايضا نبارك بالقسم الجديد







رد مع اقتباس
قديم 04-Mar-2009, 01:55 PM رقم المشاركة : 4
معلومات العضو
الغيلانية
عضو مميز
إحصائية العضو










آخر مواضيعي

معلومات العضو


مهنتي
دولتي
الجنس
هوايتي
جنسيتي

الغيلانية غير متواجد حالياً


افتراضي

الله يبارك فيكم ...وانشاء الله نفيدكم انا
و اخونكم في الخليج..

مشكورين ع المرور







رد مع اقتباس
قديم 11-Dec-2009, 10:18 AM رقم المشاركة : 5
معلومات العضو
أخت في الله
عضو جديد
إحصائية العضو









آخر مواضيعي

0 انا في ورطة

معلومات العضو


دولتي
هوايتي
جنسيتي

أخت في الله غير متواجد حالياً


افتراضي

شـكــ وبارك الله فيك ـــرا لك ... لك مني أجمل تحية .







رد مع اقتباس
قديم 09-Jan-2010, 05:30 PM رقم المشاركة : 6
معلومات العضو
بنوتة الامارات
عضو نشيط
إحصائية العضو









آخر مواضيعي

معلومات العضو


مهنتي
دولتي
الجنس
هوايتي
جنسيتي

بنوتة الامارات غير متواجد حالياً


افتراضي

[size="7"][/مشكورة اختي ع الموضوع...........

وطريقة تعليمهم حلوة وموفقين انشالله..................size]







رد مع اقتباس
قديم 09-Jun-2010, 10:55 AM رقم المشاركة : 7
معلومات العضو
الغيلانية
عضو مميز
إحصائية العضو










آخر مواضيعي

معلومات العضو


مهنتي
دولتي
الجنس
هوايتي
جنسيتي

الغيلانية غير متواجد حالياً


افتراضي

ثانكس ع مروركم الطيب ^^







رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
سلطنة عمان العيد الوطني 38 الغيلانية القسم العام 5 13-Dec-2008 02:57 PM
السعودية في المركز السابع عشر عربياً في التعليم المحرر قسم أخبار التربيه والتعليم 0 22-Feb-2008 02:32 AM
التربية تفوض إدارات التعليم بتحديد مواعيد الدوام المحرر قسم أخبار التربيه والتعليم 0 17-Jan-2008 03:08 PM
موقع التعليم الإلكتروني لتطوير تدريس الرياضيات نغـم الـورد أرشيف مواضيع قسم التربية والتعليم 2 01-Dec-2007 03:44 AM


الساعة الآن 03:50 PM


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2014, vBulletin Solutions, Inc.

(( جميع ما ينشر في المنتدى لا يعبر بالضرورة عن رأي صاحب الموقع وإنما يعبر عن وجهة نظر كاتبه ))

Ads Organizer 3.0.3 by Analytics - Distance Education
  تصميم هوستك لتقنية المعلومات